ننتظر تسجيلك هـنـا



{ (إعْلَاَنَاتُ قَسوَة وَدَاعْ الْيَوْمِيَّةَ   ) ~

تم انزال اعلانات المنتديات الي حدفة اعلاننا من عندهم .. والمعذره من الجميع.


..{ ::: عرض قسوة وداع :::..}~
   
   

..{ |[ ┛ ☆ .. إبداع بلا قيود و تميز بلا اكتفآء .. ☆ ┗ }..}~
  

 

كي لاتتعرض عضويتك للحظر والتشهير ..يمنع تبادل أي وسائل للتواصل او الدعوات لمواقع اخرى ...،
إدارة الموقع

جديد المواضيع



إضافة رد
#1  
قديم 05-22-2018, 05:43 PM
البرنـــــس متواجد حالياً
 
 عضويتي » 856
 تسجيلي » Mar 2018
 آخر حضور » اليوم (01:43 AM)
مشآركاتي » 41,351
 نقآطي » 19215
 معدل التقييم » البرنـــــس has a reputation beyond reputeالبرنـــــس has a reputation beyond reputeالبرنـــــس has a reputation beyond reputeالبرنـــــس has a reputation beyond reputeالبرنـــــس has a reputation beyond reputeالبرنـــــس has a reputation beyond reputeالبرنـــــس has a reputation beyond reputeالبرنـــــس has a reputation beyond reputeالبرنـــــس has a reputation beyond reputeالبرنـــــس has a reputation beyond reputeالبرنـــــس has a reputation beyond repute
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 
افتراضي حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار



حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار




سر أمانة، وإفشاؤه خيانة ومدعاة إلى إفساد ذات البَيْن، وقطع الأواصر والصلات، ومن تأمل الأضرار التي تقع بسبب هتك الأسرار علم مدى حرمة إفشاء السر وآثاره، فكم من بيوت هدمت، وكم من جرائم ارتكبت، وكم من مفاسد وقعت في المجتمع بسبب إفشاء الأسرار وعدم المحافظة عليها، ومن ثم أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالأمانة والتي منها حفظ السر، وحذر من الخيانة والتي منها إفشاء السر، فعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إذا حدَّث الرجل بحديث ثم التفت فهي أمانة) رواه أحمد وحسنه الألباني, ومعنى "ثم التفت" أي: التفت يمينا وشمالا خشية أن يراه أحد، وجاء في عون المعبود: "لأن التفاته إعلام لمن يحدثه أنه يخاف أن يسمع حديثه أحد وأنه قد خصَّه سره، فكان الالتفات قائماً مقام: اكتم هذا عني، أي خذه عني واكتمه وهو عندك أمانة".


وصور ونماذج حفظ السر وكتمانه في السيرة النبوية كثيرة، منها:


بين الزوجين:


الأسرار الزوجية من الأمور التي يجب على الزوجين حفظها وعدم إفشائها، ويتأكد أمر حفظ السر بين الزوجين خاصة فيما يتعلق بأمور الجماع، فهو أولًا: حق متبادل للزوج والزوجة في عدم إفشاء ما يكون بينهما، وهو ثانياً: حق الآداب الإسلامية العامة التي توصي بستر مثل هذه الأمور حفاظاً على العفة في المجتمع، ولذلك حذر النبي صلى الله عليه وسلم تحذيراً شديداً من إفشاء السر بين الزوجين، فعن أبي سعيد الخدرى رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إنَّ من أشرِّ الناس عند الله منزلة يوم القيامة، الرجل يفضي إلى امرأته وتُفضي إليه، ثم ينشر سرَّها) رواه مسلم، قال النووي: "فيه تحريم إفشاء الرجل ما يجري بينه وبين امرأته من أمور الاستمتاع ووصف تفاصيل ذلك، وما يجري من المرأة فيه من قول أو فعل ونحوه"، بل وصل الأمر إلى أن شبه النبي صلى الله عليه وسلم بمن يفشي ما يقع بينه وبين زوجته بشيطان أتى شيطانة في الطريق والناس ينظرون، فعن أسماء بنت يزيد رضي الله عنها أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم والرجال والنساء قعود عنده فقال: (لعل الرّجل يقول ما يفعله بأهله، ولعل امرأة تخبر بما فعلت مع زوجها؟ فَأَرَمَّ القوم (سكتوا ولم يجيبوا)، فقلت: إِي والله، يا رسول الله، إِنَّهُنَّ لَيَقُلْنَ، وإنهم ليفعلون، قال: فلا تفعلوا، فإنّما ذلك مثل الشيطان لقي شيطانة في طريق فَغَشِيَهَا والناس ينظرون) رواه أبو داود وصححه الألباني. وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن من أعظم الأمانة عند الله يوم القيامة الرجل يُفْضِي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها) رواه مسلم، ومعنى: (يفضي إلى امرأته) كناية عن الجماع، و (من أعظم الأمانة) أي: من أعظم خيانة الأمانة، والرجل في الحديث تشمل الزوجين. وفي رواية أخرى: (إنَّ من أشرِّ النَّاسِ عند الله منزلة يوم القيامة الرَّجُلَ يفضي إلى امرأته وتُفضي إليه ثمَّ ينشر سرَّها).


بين الصاحبين:


على الصاحب إذا استأمنه صاحبه على سر أن يحافظَ عليه ولا يفشيه، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه: (أن عمر بن الخطاب حين تأَيَّمَتْ (مات زوج) حفصة بنت عمر من خُنيس بن حذافة السهمي وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فَتُوُفِّيَ بالمدينة، فقال عمر بن الخطاب: أتيتُ عثمان بن عفان فعرضْتُ عليه حفصة، فقال: سأنظر في أمري فلبثتُ ليالي ثم لقيني، فقال: قدْ بدا لي أن لا أتزوج يومي هذا، قال عمر: فلقيت أبا بكر الصديق، فقلتُ: إن شِئْتَ زوجتك حفصة بنت عمر، فصمتَ أبو بكر فلم يرجع إليَّ شيئاً، وكنتُ أَوْجَدَ (أغضب) عليه مني على عثمان، فلبثت ليالي، ثم خطبها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنكحتها إياه فلقيني أبو بكر فقال: لعلك وَجَدْتَ (غضبت) عَلَيَّ حين عرضتَ عليَّ حفصة فلم أرجع إليك شيئاً، قال عمر: قلت: نعم، قال أبو بكر: فإنه لم يمنعني أن أرجع إليك (أجيبك) فيما عرضتَ عليَّ إلا أني كنتُ علمتُ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ذكرها، فلم أكن لأُفْشِيَ سِرَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو تركها رسول الله صلى الله عليه وسلم قَبِلْتُهَا) رواه البخاري.
قال النووي: "فالإنسان المؤمن مطالب شرعاً بأن يحافظ على الأسرار، سواء كانت أسرار بيته، أو أسرار الناس، وأنه إن اطلع على سر، أو أسر إليه إنسان بسر فلا يجوز له أن يفشي هذا السر وأن يفضح صاحبه". وقال ابن حجر: "وفيه فضل كتمان السر فإذا أظهره صاحبه ارتفع الحرج عمَّن سَمِعَه". وقال الماوردي: "إن من الأسرار ما لا يُستغنى فيه عن مطالعة صديق مساهم، واستشارة ناصح مسالم، فليختر لسرّه أميناً، إن لم يجد إلى كتمه سبيلاً، وليتحر المرء في اختيار مَنْ يأتمنه عليه، ويستودعه إياه، فليس كل مَنْ كان أميناً على الأموال، كان على الأسرار مؤتمَناً".


بين الأب وابنته:


أسرَّ النبي صلى الله علي وسلم خبر قرب موته وانتقاله إلى الرفيق الأعلى لابنته فاطمة رضي الله عنها وحدها، صراحة ومشافهة دون غيرها فبكت، ثم أَسرَّ إليها ثانية بعد حُزنها على سماع خبر فِراقه، بأنها ستكون أول أهله لحوقًا به، فَسُرَّتْ بذلك وضحكت، وحفظت سر أبيها صلى الله عليه وسلم، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كنَّ أزواجُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم عنده لم يُغادِرْ منهنَّ واحدة، فأقبلت فاطمة تمشي ما تُخطئُ مِشيتُها من مِشيةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا، فلما رآها رحَّب بها فقال: مرحبًا بابنتي، ثم أجلسها عن يمينه ـ أو عن شماله ـ ثم سارَّها (أسرَّ لها بكلام) فبكت بكاءً شديداً، فلما رأى جزَعَها سارَّها الثانية فضحكتْ، فقلتُ لها: خصَّكِ رسول الله صلى الله عليه وسلم من بين نسائه بالسِّرار ثم أنت تبكِين؟ فلما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم سألتُها: ما قال لك رسول الله صلَّى الله عليه وسلم؟ قالت: ما كنت أُفشي على رسول الله صلى الله عليه وسلم سِرَّه، قالت: فلما تُوُفِّيَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم قلتُ: عزمتُ عليكِ بما لي عليك من الحقِّ، لما حدَّثتِني ما قال لك رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقالت: أما الآن فنعم، أما حين سارَّني في المرةِ الأولى، فأخبَرَني أنَّ جبريل كان يُعارِضُه القرآن في كلِّ سنة مرةً أو مرتين، وإنه عارضَه الآنَ مرَّتين، وإني لا أرى الأجل إلا قد اقترب، فاتَّقي الله واصبِري، فإنه نِعمَ السَّلَف أنا لك، قالت: فبكيتُ بكائي الذي رأيتِ، فلما رأى جزَعي سارَّني الثانيةَ فقال: يا فاطمة! أما ترضَي أن تكوني سيَّدة نساء المؤمنِين، أو سيدة نساءِ هذه الأمة؟ قالت: فضحِكتُ ضحِكي الذي رأيتِ) رواه البخاري.


يجب حِفْظ سرّ الحيّ ويَحرم البوْح به، وكذلك الميِّت، فالمسلم حرمتُه ميِّتًا كحُرْمتِه حيّاً، أمَّا ما كان يفعلُه الميت من وجوه الخير الَّتي كان يسرُّ بِها أو فضائله الَّتي لا تُعْرف، فتُذْكَر إذا كان في ذكرها مصْلحة، ومن ثم أخبرت فاطمة رضي الله عنها بسرِّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاته، لما في ذلك من المصلحة في بيان دليل من دلائل نبوته صلوات الله وسلامه عليه في إخباره عن أمر غيبي لم يقع بعد،، وبيان منزلتها وقدْرِها عند الله عز وجل.







 توقيع : البرنـــــس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ البرنـــــس على المشاركة المفيدة:
قديم 05-23-2018, 02:45 AM   #2


دموع متواجد حالياً

 
 عضويتي » 920
 تسجيلي » Apr 2018
 آخر حضور » اليوم (02:56 AM)
مشآركاتي » 11,937
 نقآطي » 4111
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام الوفاء الحضور الدائم وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار



راق لي ماقدمت من جمال
يعطيك العافية ودام هذا الأبداع
شكرا لك بحجم حضورك وحروفك
ارق التحايا واعطر الورد


 
 توقيع : دموع

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-23-2018, 10:15 PM   #3


الأمير غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 160
 تسجيلي » Aug 2017
 آخر حضور » 06-09-2018 (12:19 PM)
مشآركاتي » 202,641
 نقآطي » 90054
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام وسام وسام نبض قسوة وسام المركز الثاني ( الفريق الاصفر ) 
 
افتراضي رد: حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار



سلمت يمنآك لآخلآ ولآعدم
بإنتظآر جديدك الرآئع الجميل
الله يعطيك الصحة والعآفيــــــــــة


 
 توقيع : الأمير

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-24-2018, 05:32 AM   #4


ترانيم الشجن متواجد حالياً

 
 عضويتي » 46
 تسجيلي » Jun 2017
 آخر حضور » يوم أمس (08:51 PM)
مشآركاتي » 124,216
 نقآطي » 36279
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 SMS ~
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام وسام المئوية الاولى ( ترانيم الشجن ) 
 
افتراضي رد: حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار




جزاك الله خير الجزاء
وشكراً لطرحك الهادف وإختيارك القيّم
رزقك المــــــــولى الجنـــــــــــــة ونعيمـــــها
وجعلــــــ ما كُتِبَ في مــــــوازين حســــــــــناتك
ورفع الله قدرك في الدنيــا والآخــــرة
وأجـــــــــزل لك العطـــاء


 
 توقيع : ترانيم الشجن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-24-2018, 05:15 PM   #5


ارمر هيرو متواجد حالياً

 
 عضويتي » 125
 تسجيلي » Jul 2017
 آخر حضور » اليوم (02:53 AM)
مشآركاتي » 16,025
 نقآطي » 13334
دولتي » دولتي الحبيبه Egypt
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام وسام عيد الام 
 
افتراضي رد: حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار



جزاكم الله خيرا
جعله الله فى ميزان حسناتك


 
 توقيع : ارمر هيرو

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-24-2018, 07:26 PM   #6


وردهه متواجد حالياً

 
 عضويتي » 132
 تسجيلي » Jul 2017
 آخر حضور » اليوم (01:35 AM)
مشآركاتي » 186,384
 نقآطي » 373172
دولتي » دولتي الحبيبه Algeria
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام وسام التاج الملكي (شرقي) 
 
افتراضي رد: حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار



يسلمو ايديك ع الموضوع
وربي يعطيك الصحه والعافيه
في انتظار جديد مواضيعك
ربي يسعدك


 
 توقيع : وردهه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2018, 06:39 AM   #7


اصآيل غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 45
 تسجيلي » Jun 2017
 آخر حضور » 06-19-2018 (07:50 PM)
مشآركاتي » 146,221
 نقآطي » 53143
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار



طـــرح راقي
بارك الله فيك
ننتظر منك مزيد من العطاء
يسعدك الرحمن


 
 توقيع : اصآيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2018, 11:59 PM   #8


كبـريآء غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 130
 تسجيلي » Jul 2017
 آخر حضور » يوم أمس (02:22 AM)
مشآركاتي » 23,187
 نقآطي » 226784
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار



يعطيك العافيه ع الطرح،،

دام التألق والعطاء.،


 
 توقيع : كبـريآء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-29-2018, 02:32 AM   #9


وليف الروح غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 954
 تسجيلي » May 2018
 آخر حضور » 06-04-2018 (02:45 AM)
مشآركاتي » 609
 نقآطي » 213
دولتي » دولتي الحبيبه United Arab Emirates
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام عضو مجتهد بداية مشوار 
 
افتراضي رد: حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار



جزاك الله خير الجزاء
بارك الله فيك و بمجهودك الرائع
ماننحرم من مواضيعك ونفحاتك المتميزة
لروحك السعاده


 
 توقيع : وليف الروح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-06-2018, 02:14 AM   #10


وردهه وردتها متواجد حالياً

 
 عضويتي » 198
 تسجيلي » Aug 2017
 آخر حضور » يوم أمس (10:53 PM)
مشآركاتي » 23,780
 نقآطي » 20024
دولتي » دولتي الحبيبه Algeria
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام وسام عطاء بلا حدود نبض قسوة وسام ( عنوان الكرم ) 
 
افتراضي رد: حِفظ الأسرار في سيرة النبي المختار



جزاك الله خيراً
وجعله في ميزان حسناتك


 
 توقيع : وردهه وردتها

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض الكل الاعضاء الذين شاهدو هذا الموضوع: 12
, , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التعريف بكعب الأحبار ، وبروايته الإسرائيليات ، والموقف منها شرقيـٓه .• سيرة الرسول وصحابته الكرام .• 16 03-27-2018 09:55 AM
فهد المساعد - الأسرار (حصرياً) | 2017 ( الفريق الأحمر ) مشَآعر ’ .• قسم الشيلات والقصائد .• 9 03-02-2018 09:57 AM
قلوب الأحرار قبور الأسرار امير بكلمتى .• قسوة وداع الاسلامي .• 18 02-04-2018 08:50 AM
الأيثار بين الأخوة القبطان .• المقالات والروايات الحصرية .• 14 12-05-2017 11:38 PM
الأسرار في أذكار ما بعد الصلاة | الشيخ مشاري الخرّاز بنت اليمن .• الصوتيات والمرئيات الاسلامية .• 18 10-29-2017 10:34 PM


الساعة الآن 02:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.
ما ينشر في منتديات قسوة وداع لا يمثل الرأي الرسمي للمنتدى ومالكها المادي بل هي آراء للأعضاء ويتحملون آرائهم وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم